PRESSR: نمو اقتصاد أبوظبي غير النفطي بنسبة 7.7% في الربع الثالث و8.6% خلال أول 9 أشهر في 2023

  • نمو الناتج المحلي غير النفطي لإمارة أبوظبي بنسبة %7.7 في الربع الثالث و8.6% خلال أول 9 أشهر عام 2023
  • نشاط التشييد والبناء يواصل التوسع بمعدلات إيجابية إلى %14.3 خلال الربع الثالث من عام 2023
  • نمو الناتج المحلي الحقيقي بنسبة 2.8% خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2023

 أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلن مركز الإحصاء – أبوظبي عن نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي غير النفطي لإمارة أبوظبي خلال الربع الثالث من عام 2023 بنسبة %7.7 مقارنة مع الربع الثالث من عام 2022 مستفيدًا من نجاح استراتيجيات أبوظبي الشاملة لتعزيز مكانة الإمارة كقوة اقتصادية مؤثرة.

وفقًا للتقديرات الأولية التي أعلن عنها مركز الإحصاء – أبوظبي، واصلت معظم القطاعات غير النفطية تحقيق معدلات نمو كبيرة لتصل قيمة مساهماتها في الاقتصاد الكلي إلى 52.8% مع توسع آفاق الاقتصاد غير النفطي على الرغم من تقلبات أسواق النفط والغاز العالمية.

ومع تطور أداء الأنشطة الاقتصادية غير النفطية، حقق اقتصاد الإمارة أعلى قيمة ربعية له عند 290.5 مليار درهم حيث حافظ الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للإمارة خلال الربع الثالث 2023 على معدل نمو إيجابي بلغ واحد بالمائة خلال هذه الفترة مقارنة بالربع الثالث من العام السابق على الرغم من انخفاض أسعار النفط.

 وتشير التقديرات إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2.8% خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2023 مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي واستمرار التوسع في الأنشطة غير النفطية خلال نفس الفترة، حيث بلغت نسبة نمو الناتج المحلي غير النفطي 8.6%.

وقال معالي أحمد جاسم الزعابي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي: "يأتي استمرار هذا الأداء القوي تأكيداً على مرونة اقتصاد أبوظبي وفعالية نهجنا في تحويل التحديات إلى فرص في هذه المرحلة التي يشهد فيها الاقتصاد العالمي تحولات رئيسية تؤثر على مختلف الأسواق والقطاعات".

وأضاف معالي الزعابي: "تحقيق نمو اقتصادي بمعدل 2.8% في الناتج المحلي الإجمالي، مدفوعاً بالنمو المرتفع للقطاعات غير النفطية الذي بلغ 8.6%، خلال أول تسعة أشهر في العام 2023 يمثل دليلاً على قوة ومتانة الأسس الاقتصادية وحيوية الأطر والسياسات، الأمر الذي يُعزز قدرة "اقتصاد الصقر" على تحقيق المزيد من الإنجازات. وفي ظل البرامج الاستراتيجية للتنويع الاقتصادي، وتوسيع مشاركة القطاع الخاص، وإطلاق المبادرات لاستقطاب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة، تُرسخ أبوظبي مكانتها بوصفها وجهةً مفضلةً للمواهب والاستثمارات والأعمال. ونجدد التزامنا بمواصلة تبني رؤيتنا الاستباقية من أجل التطوير المستمر لمنظومة أعمال حيوية تتميز بالتنافسية العالمية ودعم قطاع الأعمال عبر توفير الفرص الواعدة لرواد الأعمال والمستثمرين وتمكينهم من تحقيق أقصى إمكاناتهم، مع التركيز على أولوية التنمية البشرية والاستدامة في استراتيجياتنا الاقتصادية والاجتماعية".

وقال سعادة عبدالله غريب القمزي، المدير العام لمركز الإحصاء - أبوظبي بالإنابة: "يلتزم مركز الإحصاء – أبوظبي بتحسين جودة وتمكين الوصول إلى تحليلات أكثر دقة يعتمد عليها المستثمرون المحليون والعالميون في قراراتهم. ويوفر المركز عدة مؤشرات إحصائية تدعم صناع القرار وذوي الاختصاص لتحديد الأولويات الاستثمارية ومتابعة أداء مختلف القطاعات لقياس التقدم والتطور في أداء الاقتصاد المحلي وفق أفضل الممارسات الدولية في إنتاج الإحصاءات وإعداد التحليلات الاستشرافية."

وأضاف سعادته: "أثبتت مؤشرات الأداء الاقتصادي عن الربع الثالث من العام الجاري قدرة اقتصاد إمارة أبوظبي على المحافظة على المسار المتنامي منذ الربع الثاني من عام 2021 مدفوعًا بنمو الأنشطة غير النفطية وهو ما قلص أثر التباطؤ في الأنشطة النفطية على المستوى العالمي. وتؤكد الأرقام الإحصائية التي نشرها مركز الإحصاء – أبوظبي جهود الإمارة في تنويع الاقتصاد والتوسع في الأنشطة غير النفطية."

وتصدرت أنشطة الصناعات التحويلية قائمة الأنشطة غير النفطية بقيمة 26.3 مليار درهم وبنسبة مساهمة تزيد عن 17% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي و9% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي وهو ما يعكس جهود التنويع الاقتصادي المستمرة، مثل استراتيجية أبوظبي الصناعية التي تستهدف ترسيخ مكانة الإمارة بوصفها المركز الصناعي الأكثر تنافسيةً في المنطقة، وتسارع نمو الأنشطة غير النفطية في الإمارة.

وفي نفس السياق، يستمر نشاط التشييد والبناء التوسع بمعدلات نمو إيجابية وصلت إلى %14.3 خلال الربع الثالث من عام 2023 مقارنة مع الربع الثالث من عام 2022 حيث بلغت قيمة هذا النشاط 25 مليار درهم بنسبة مساهمة تزيد عن %16.3 من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي و%8.6 من القيمة المضافة للاقتصاد الكلي خلال الربع الثالث من عام 2023.

وتشير التقديرات الإحصائية التي نشرها مركز الإحصاء – أبوظبي إلى نمو معظم القطاعات غير النفطية مع تحقيق قطاع النقل والتخزين أعلى معدل نمو في هذا الربع بنسبة %20 بالمقارنة مع معدلات النمو في الأرباع السابقة متأثرًا بالنمو الكبير في حجم سوق حاويات الشحن وعدد الرحلات والركاب.

وشهدت الأنشطة المالية وأنشطة التأمين نموًا بمقدار %14.4 خلال الربع الثالث من عام 2023 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لتصل قيمة القطاع إلى 18.7 مليار درهم وبنسبة مساهمة في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة تصل إلى %6.4 خلال هذه الفترة.

وعزز هذا النمو الاقتصادي نشاط الاستثمار الأجنبي في الإمارة خلال عام 2022، حيث تشير الإحصاءات التي نشرها مركز الإحصاء - أبوظبي نمو إجمالي الاستثمارات الأجنبية في الإمارة بنحو 9.7% خلال عام 2022 وتجاوز إجمالي الاستثمار الأجنبي في الإمارة 831 مليار درهم إماراتي.

ويتباين أداء اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل ملحوظ خلال هذه الفترة مع تحقيق اقتصاد إمارة أبوظبي أحد أعلى معدلات النمو خلال عام 2022 والـ9 أشهر الأولى من العام 2023، ما يؤكد على المكانة المتميزة لإمارة أبوظبي بفضل قدرتها التنافسية ومناخها الجاذب للاستثمار.

#بياناتحكومية

- انتهى -

معلومات عن مركز الإحصاء – أبوظبي

تأسس مركز الإحصاء – أبوظبي بالقانون رقم (7) لسنة 2008 وذلك لتنظيم وتطوير العمل الإحصائي في إمارة أبوظبي، وأعيد تنظيم المركز بالقانون رقم (5) لعام 2021 وتضمن نقل تبعيته لمكتب أبوظبي التنفيذي. وفي أبريل 2023، وبموجب قرار المجلس التنفيذي رقم (39) لسنة 2023، انتقلت تبعية المركز لدائرة الإسناد الحكومي.

ويدعم المركز متخذي القرار الحكومي ويتبنى منظومة لامركزية في العمل الإحصائي، وللمركز شخصية قانونية مستقلة ويتمتع بالاستقلال المالي والأهلية القانونية الكاملة للتصرف بشكل يتناسب مع توجهات الإمارة نحو التنمية المستدامة والتخطيط الاستراتيجي.

ويضطلع المركز بمهام تطوير وبناء منظومة إحصائية متكاملة لإمارة أبوظبي من خلال تنظيم وتوحيد وإدارة كافة جوانب العمل الإحصائي في الإمارة. ويتضمن ذلك بناء وتنظيم الأطر الإحصائية لكافة الأنشطة والقطاعات وتحديثها دوريًا، والإشراف الفني على أعمال الإحصاء ونظم البيانات الإحصائية للجهات الحكومية لتوفير الدعم اللازم لها لتقديم إحصاءات موثوقة، إلى جانب قيام المركز بجمع وتصنيف وتخزين وتحليل ومعالجة وأرشفة ونشر وحماية البيانات الإحصائية الخاصة بإمارة أبوظبي من مصادر البيانات. كما يتولى المركز مسؤولية إجراء التقديرات والإسقاطات والاستقراءات، والتنبؤات المستقبلية، وتطويرها ونشرها. وللمركز أهلية التعاقد مع أية جهة أو شركة داخل الإمارة أو خارجها للقيام بأنشطة جمع البيانات والأنشطة الإحصائية الأخرى.

 

© Press Release 2023

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

 ZAWYA 2023 ©   

Every question you ask will be answered
Scan the QR code to contact us
whatsapp
Also you can contact us via